رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

عيادة ما بعد التعافى من كورونا.. هل ينتهى أمر المصاب بعد الشفاء؟

ستوديو

قال الدكتور عمرو الحديدي، مدير مستشفى قصر العيني الفرنساوي، إن مريض كورونا بعدما يتعافى يكون عنده بعض الأعراض المستمرة بسبب مضاعفات من كورونا أو مشاكل عضوية أو نفسية.

 

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لما جبريل ببرنامج "المواجهة" المذاع على قناة "إكسترا نيوز"، مساء اليوم الخميس، أن المريض ما دام اشتكى من مشكلة بعد كورونا، قد تكون هذه المشكلة تتسبب في تعب بالقلب أو الأوعية الدموية أو الغدة الدرقية أو الكبد أو الجهاز الهضمي أو التنفسي.

 

مضاعفات كورونا تستمر أكثر من 6 أشهر

 

ولفت إلى أن هذه المتلازمة تستمر بعض الوقت، والبعض تستمر معه شهرا وآخرون أكثر من 6 أشهر، لذلك تم عمل عيادة متلازمة ما بعد كورونا لتقديم الخدمات الطبية والعلاجية للأمراض والمضاعفات ما بعد التعافي من الفيروس.

 

وأكد أن العيادة بها جزء للعلاج النفسي موجود للحالات التي تصاب بالاكتئاب بعد فترة العزل، وما عاناه هذه الفترة، مما يجعل المريض حالته النفسية غير جيدة، مشيرا إلى أنهم في العيادة يتأكدون أولا من عدم وجود شيء عضوي، ومن ثم يتم تأهيله نفسيا.

 

وأوضح أن هناك بعض الأعراض تستمر بعد كورونا، منها ضربات القلب سريعة، وهي من الأمور الشائعة، أو تكون هناك مشكلة في عضلة القلب أو الغدة الدرقية، وآلام الصدر نتيجة التهاب العضلات.