رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

العسومى: هناك أطراف خارجية تدعم إثيوبيا بملف سد النهضة لاستهداف مصر والسودان

عادل العسومي
عادل العسومي

قال الدكتور عادل العسومي، رئيس البرلمان العربي، إن البرلمان أطلق مبادرة في يوليو الماضي لمكافحة الإرهاب في منطقة الساحل والصحراء، مشددًا على أن مقومات الإرهاب يجب أن تحارب، وأن يكون هناك محاربة للفكر المتطرف الذي يغذي الإرهاب، مؤكدًا ضرورة أن نحصن أنفسنا من الإرهاب فالوقاية منه أهم من مواجهته، ولا بد أن يكون هناك آلية دولية لمحاربة الإرهاب. 

وأضاف خلال حواره مع برنامج "بالورقة والقلم" تقديم الإعلامي نشأت الديهي، المذاع عبر فضائية "TEN"، الأربعاء، أن الدول العربية أكثر الدول التي عانت من الإرهاب ومحاربة الإرهاب تحتاج إرادة أممية ودولية وإقليمية، ويجب أن تكون بشكل صحيح بعيدًا عن استهداف الدول، وتشجيع الدول العربية التي تحارب الإرهاب وتقديم الدعم اللوجستي والفني لها، فجميع الدول تعاني من الإرهاب ومحاربته ليست مسئولية الدول العربية فقط، مشددًا على ضرورة أن تتم مراجعة تقييم الإرهابيين تقييما صحيحا بعيدًا عن استهداف الدول العربية، والتنسيق مع الدول التي تحارب الإرهاب. 

وحول أزمات الأمن المائي العربي، أكد أن الأمن المائي هام جدًا للدول العربية، وهناك أطراف خارجية تدعم التحرك الإثيوبي في استهداف مصر والسودان فيما يتعلق بملف سد النهضة، ومن حق الدول العربية أن تحافظ على حقها في الحياة، داعيًا الدول العربية بالاهتمام بهذا الجانب، معلنًا دعمه للتوجه المصري في ملف سد النهضة، ووقف أي تعد أو استهداف للأمن المائي المصري، مشددًا على أن حماية الأمن المائي للمنطقة العربية ضرورة حتمية.

وأكد، أن الدولة المصرية رشيدة وعاقلة، معقبًا للإثيوبيين: "احترموا الحكمة المصرية ولا تعرضوا الأمن الإفريقي للخطر، وابتعدوا عن تشجيع الأطراف الإثيوبية التي تحصل على دعم خارجي من خارج الدول الإفريقية، فمصالحكم مع الدول العربية أكثر من مصالحكم مع أي طرف أخر، فالتنمية يجب أن تبتعد عن الحروب، والتوافق والحل السلمي هو الأساس، ومصر صادقة في دعمها للدول الإفريقية".