رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مؤرخ فنى: دخول عبدالمنعم مدبولى للسينما جاء متأخرًا ولكن فى وقته المناسب

ستوديو

قال المؤرخ الفني محمد شوقي، إن الفنان الراحل عبدالمنعم مدبولي، رحل والده وهو في سن 6 أشهر وعاش معاناة في فترة طفولته.

وأضاف خلال لقائه في برنامج "آخر النهار"، مع الإعلامي تامر أمين، والمذاع عبر فضائية "النهار: "كانت أول مشاركة له على المسرح عام 48 عندما طلبت فاطمة رشدي، ممثل يقول جملتين على مسرحها، وبعدها ذهبت له وطلبت منه أن يشاركها في أحد مسرحياتها".

وتابع: "عبدالمنعم مدبولي، كان فنان ميلو دراما وقدم مسرحيات باللغة العربية الفصحي، وبعدما تخرج عمل مسرحًا حرًا عام 52، ومن بداية الخمسينيات دخل الإذاعة مع بابا شارو وساعة لقلبك مع فؤاد المهندس وبدأ منها يشتهر، بالإضافة إلى أدواره في المسرح الحديث".

وأشار إلى أن دخوله للسينماء رغم أنه متأخرًا ولكنه توقيت مثالي في نهاية الخمسينات شارك في دور بسيط بفيلم  "بين السما والأرض"، ولكن الفيلم كان جيدًا، ولأن السينما كانت متعطشة لدور أب مختلف عن دور حسين رياض، وعبدالوارث عسر، وكانت تحتاج لأب يواكب مرحلة الستينيات، وبدأ يقدم أعمالًا مع فؤاد المهندس وشويكار في مطاردة غرامية وأمين الهنيدي ومجموعة أفلام كان هو فيها أب كومديان.