رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

السيسى يكشف سبب لجوء مصر لمجلس الأمن فى أزمة سد النهضة

الرئيس عبدالفتاح
الرئيس عبدالفتاح السيسي

قال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن أزمة سد النهضة، كنا نهدف إلى الوصول لاتفاق حول كمية المياه، وعندما استمرت سنة واتنين وأربعة ولم نصل لحل والموقف الإثيوبي جامد، اضطررنا للتحرك لمجلس الأمن حتى يكون هناك قرار يؤكد لاتفاق لملء وتشغيل سد النهضة ودائما نقول التعاون أفضل.

وأضاف خلال لقائه بالصحفيين الأجانب على هامش منتدى شباب العالم، أننا ننظر بكل تقدير وإيجابية في التنمية لأشقاءنا في إثيوبيا ونرجو ألا يكون على حساب المياه، لأن الدولة المصرية تعيش على شريط المياه من أسوان لإسكندرية وباقي الأرض 95% صحراوية وهذا ليس كلاما للتبرير ولكنه واضح.

وتابع: "بدأنا من 5 سنوات في خطط استراتيجية لتعظيم الاستفادة من المياه وإعادة تدويرها وعندما افتتحنا محطة بحر البقر قلنا إنه بالتأكيد بعد 3 سنوات سنكون من أوائل الدول في العالم التي عملت مشاريع لإعادة استخدام المياه وتعيظم استهلاكها".

وأشار إلى أن مياه النيل تأتي لمصر من أيام ما كان عدد سكانها مليون دون تدخل ولم تتغير وبالتالي وصلنا طبقا لتقرير ومعايير الأمم المتحدة لمعايير الفقر المائي نتحدث عن 500 متر للفرد في السنة حين إن المعدل طبقا لمعايير الأمم المتحدة أن يكون ألف متر في السنة".

وأكد أن أشقاءنا في إثيوبيا ننظر لكم بإيجابية كالعادة ومستعدون للتعاون وهذا ليس الآن فيما يخص مياه نهر النيل، معقبا: "عايزين نعيش ولكن لن نحرم غيرنا أن يعيش وإلا نكون غير موضوعيين".

وأوضح أن حجم المياه التي تنزل على الهضبة الإثيوبية 900 مليار متر مياه في السنة والمتجددة 40 مليار متر مياه في السنة، والمياه التي تأتينا نحن والسودان لا تساوي 10% من المياه الساقطة على الهضبة الاثيوبية، ونحتاج لاتفاق قانوني ملزم بشأن ملء وتشغيل السد يراعي شواغلنا ويفتح باب للتعاون مع مصر والسودان وإثيوبيا وباقي الدول وليس دول الحوض فقط".