رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير التنفيذي
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

حكاية فيلا مسكونة أقامت فيها مها أبوعوف 45 عامًا.. تعرف على القصة

ستوديو

روت الفنانة مها أبوعوف تفاصيل الفيلا المسكونة التي أقامت فيها لمدة 45 عامًا، مشيرة إلى أنها كانت تسمع أصواتًا وأشياء عجيبة، معقبة: "الناس قالوا لبابا الفيلا دي مسكونة، لكنه مكنش بيصدق الحاجات دي، وسكنا في الفيلا وبابا كان بيسافر كتير".


وتابعت مها أبوعوف: "ماما كانت بتنضف البيت في إحدى الليالي، وسمعت أصواتا غريبة وحكت لبابا التفاصيل"، ووالدها رد بسخرية قائلًا: "الفيلا زي الفل والله ومفيهاش حاجه هتجنني العيال معاكي".


وأوضحت الفنانة الراحلة، أن الفيلا كانت ملك سيلفاتور شيكوريل، صاحب سلسلة المحلات الشهيرة التي تحمل اسمه، وكشفت عن أن شيكوريل وزوجته قتلا بهذه الفيلا، بالإضافة إلى نجله الذي سقط من أعلاها عندما كان يحاول التقاط ثمار المانجو.


وأردفت: إحنا كلنا شفنا العفريت وكان دائم الظهور بفانوس ولمبة، وكان بيعدي من قدام أوضتي أنا وأختي، وكان بيدخل أوضة أخويا عزت من الحيطة مش من الباب، ورحنا زورنا ابن صاحب البيت وماما بصت في الصور المتعلقة عنده على الحيطة وقالت: "هو ده اللي بيطلعلي في الفيلا".


وواصلت: "مرة أختي كانت عايزة تفتح النور، بس لقيت إيد اتمدت وفتحته وده سببلي خوف، أنا جبانة جدًا وبخاف من الحاجات دي"، وكشفت عن أن أختها كانت تنتظرها وتقف لها أمام باب الحمام.