رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

قصة فيلم أشعل الخلاف بين فريد شوقى وحسين صدقى وحسم «السادات» الأمر

فريد شوقي وحسين صدقي
فريد شوقي وحسين صدقي
طباعة

اشتعلت الحرب بين الفنان حسين صدقي وفريد شوقي، بسبب فيلم "خالد بن الوليد"، وكان كل منهما يريد تقديم فيلم عن هذا القائد الذي يرون أنه حقق الانتصارات والفتوحات للدولة الإسلامية في عهد أبوبكر الصديق، كل منهما يريد أن يتشبه بقائد مسلم منتصر، حسبما جاء في تقرير عن هذه المعركة بين الفنانين في جريدة "الأحرار" 1994.

وكلف الفنان فريد شوقي نجيب محفوظ، وسيد بدير، وبيرم التونسي، بأن يكتبوا فيلمًا عن خالد بن الوليد، على أن يخرجه أحمد بدرخان ونيازي مصطفى معًا، لكن الفنان حسين صدقي الذي كان يتصدر النجومية في مصر وقتها، كان يستعد لإنتاج فيلم عن خالد بن الوليد.

وتحمس "السادات" لفيلم خالد بن الوليد، لكنه وقف في وجه فريد شوقي وطلب منه أن يعمل على فيلم آخر بدلًا منه، كان رد الفنان فريد شوقي عليه: "لكن أنا صرفت على الفيلم ودفعت الأجور"، فرد "السادات": "معلش اللي هيعمل الفيلم ده حسين صدقي"، ووعده "السادات" بأن يقنع حسين صدقي بإنتاج الفيلم فقط، على أن يجسد هو بطولته، لكن "صدقي" رفض الاقتراح.

إرسل لصديق

التعليقات