رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزير السياحة يكشف تفاصيل مشروع الهوية البصرية بالأقصر

ستوديو
طباعة

قال الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، إن فعالية افتتاح طريق الكباش بمحافظة الأقصر، لا تهدف فقط للإعلان عن انتهاء مشروع الكشف عن طريق الكباش، ولكن لها أكثر من هدف.

 

وتابع، خلال كلمته في احتفالية افتتاح طريق الكباش بحضور الرئيس السيسي وقرينته السيدة انتصار السيسي: أن أول الأهداف هو الانتهاء من أعمال الهوية البصرية التي وجه بها الرئيس في أحد مؤتمرات الشباب، وكان التصميم من طلاب الجامعة الألمانية، والتنفيذ من الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، وبإشراف من محافظة الأقصر.

 

ولفت إلى أن المطار والمراكب والمراسي والعبارات والحناطير والفلايك ومحطة السكة الحديد والشوارع والميادين ومراكز الزوار في الآثار، شملها ملف الهوية البصرية.

 

وانطلقت احتفالية افتتاح طريق الكباش الفرعوني، في تمام الساعة 7:30 مساء بتوقيت القاهرة، حيث جرت استعدادات مكثفة وجولات مكوكية بصورة يومية لرجال وزارة السياحة والآثار، بقيادة الدكتور خالد العنانى، وزير السياحة والآثار، للتجهيز للحفل العالمى المنتظر لمشروع "إحياء طريق الكباش الفرعونى"، والذي يعمل الجميع فيه بكل جدية؛ ليصبح حفلا أسطوريا يليق بمكانة وقيمة وتاريخ الحضارة المصرية القديمة التى خرجت من قلب طيبة عاصمة مصر القديمة فى محافظة الأقصر.

 

وشهدت منطقة معابد الكرنك ومعبد الأقصر قبل انطلاق الحدث، استمرار التجهيزات ووضع اللمسات النهائية لتجهيز عدد من تصميمات لمراكب تضاهى صور المراكب على جدران المعابد فى "عيد الأوبت" الفرعوني الذي كان يتم بمشاهد بديعة فى العصور المصرية القديمة، وذلك لخروجها بأبهى صورها اليوم فى الحفل العالمى لإحياء طريق الكباش الفرعونى.

 

كما ارتسمت فى مختلف أرجاء محافظة الأقصر شرقاً وغرباً ألوان السحر والجمال بالإضاءة المبهجة التى تخرج يومياً من قلب معبد الأقصر ومعابد الكرنك ومعبد الملكة حتشبسوت وكورنيش النيل، وذلك استعداداً للحفل العالمى لافتتاح المشروع القومى "إحياء طريق الكباش الفرعونى" بحضور كبار رجال الدولة والعالم أجمع، حيث قام عدد كبير من شباب الأقصر بالمشاركة فى تلك الفعاليات والبروفات التي جرت بصورة يومية على أرض معبد الأقصر ومعابد الكرنك ومعبد حتشبسوت وداخل طريق الكباش الفرعونى.

إرسل لصديق

التعليقات