رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

سامية جمال رفضت عرضًا بـ20 ألف دولار لتصوير فيلم فرنسى عن حياتها

سامية جمال ورشدي
سامية جمال ورشدي أباظة
طباعة

رفضت الفنانة الراحلة سامية جمال، عرضًا بمبلغ 20 ألف دولار مقابل تصوير قصة حياتها للتليفزيون الفرنسي، وذلك في عام 1992.

كما رفضت في عام 1989 أن تفتح فمها لصحفي عرض عليها مبلغًا كبيرًا من المال مقابل الحديث عن خصوصيات زوجها الراحل رشدي أباظة حيث كان يعتزم الصحفي نشر كتاب عنه، وذلك وفقًا لمجلة الوطن العربي.

يذكر أن زواج سامية جمال، ورشدي أباظة، دام ١٧ عامًا وانتهى بالانفصال إلا أن دنجوان السينما ظل له مكانة كبيرة في قلبها وعندما اشتد عليه التعب ودخل في غيبوبة لم تطق أن تجلس في شقتها في عمارة ليبون التي كان كل ركن فيها شاهدا علي حبهما وذكرياتهما وجمعت أغراضها وذهبت لتعيش مع أختها، وفقًا لما نشرته مجلة "آخر ساعة" عام ١٩٨٠.

حينها قالت سامية جمال: "بالرغم من انفصالي عن رشدي فأنا على استعداد أن أعطيه عمري كله إذا كان ممكن أن يضيفه لعمره"، مؤكدة أنها تنوي عرض شقتها للبيع إذا حدث لرشدي أباظة أي مكروه.

يذكر أن سامية جمال، عندما علمت بخبر وفاة رشدي أباظة ذهبت متخفية لحضور جنازته ويقول البعض إنها ذهبت لزيارته في المقابر بعد 3 أيام من وفاته لتودعه، قائلة: "كان نفسي تموت في حضني يا رشدي بس أنت اللي اخترت تموت بعيد عني".

إرسل لصديق

التعليقات