رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

عقيلة راتب كاد يغمى عليها عند ذهابها للمصيف أول مرة.. وتكشف سر كرهها للمايوه

عقيلة راتب
عقيلة راتب
طباعة

كشفت الفنانة عقيلة راتب، عن سبب كرهها للمصيف وارتداء المايوهات وذلك في حوار نادر لها مع مجلة "الكواكب".

وقالت في حوارها: "لست أنسى عندما ذهبت إلى أول مصيف في حياتي وكان عمري وقتها 14 عامًا، وكنت أعيش في القاهرة عمري كله صيفًا وشتاءً، حيث كانت أعمال والدي تضطرني للبقاء فيها، وكنت أستمع لزميلاتي وهن يحكين عن المصايف والمايوه والسباحة في البحر وكان وجهي يحمـر خجلاً وأنا أتخيـل هذه المشاهد، إلى أن اشتغلت بالفن وتزوجت، واقتضى العمل أن أسافر إلى الإسكندرية في الصيف".

وأضافت: "ما زلت أذكر كيف أوشكت على الإغماء عندما رأيت رجلاً بملابس البحر يحمل سيدة فوق ذراعه وينزل بها إلى المياه، وكيف صـرخت في وجه إحدى السيدات ألومها على جلوسها فوق الرمال عارية وهى ترتدي المايوه".

وأكدت أن زملاءها وزميلاتها كانوا يضحكون عليها ويتعجبون منها، وكان زوجها الفنان حامد مرسى يحاول إقناعها بارتداء المايوه ونزول البحر حتى في الأوقات المخصصة للسيدات، ولكنها كانت ترفض دائما.


إرسل لصديق

التعليقات