رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أحمد السقا يروى موقفين غريبين أثناء ركوبه ميكروباصًا بعد منتصف الليل

ستوديو
طباعة

روى الفنان أحمد السقا أحد المواقف التي تعرض لها بسبب عدم حبه قيادة السيارات وتفضيله استخدام التاكسي أو الميكروباص في فصل الشتاء لرغبته في تعلم لغة الشارع ومخارج الحروف من الجمهور حتى يكون متجددا باستمرار.

 

وقال في لقاء خلال برنامج "كلمة أخيرة" الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة "ON": "مرة في الشتاء وكانت دقات الساعة تشير إلى الثانية بعد منتصف اليل وكنت عاوز أنزل ومش عايز أسوق ولا حد يسوقلي نزلت من البيت وأنا ساكن في الصحراوي وكانت الدنيا  "هِو" واستوقفت ميكروباص وكنت مش حالق دقني ولابس "كاب".

 

وتابع: وقفت ميكروباص وقلتله نزلني "مشعل" في الهرم بالقرب من نزلة السمان عشان أكمل بتاكسي وأوصل منطقة سقارة في الإسطبل "بتاعي".

 

واستكمل: ركبت كنبة كان فيها شباب شكلهم "نوش" سمعتهم بيقولوا لبعض شكله "حكومة ياض" نعمل إيه؟ قالوا لبعض ننزل الإشارة الجاية أفضل، وبالفعل نزلوا ولم يتبق سوى أنا والسائق فسألته: أخرك إيه قالي محطة مشعل، فطلبت منه بذوق شديد أن يكمل بي الطريق صوب الجبل نظير حصوله على ما يطلبه من المال  ففاجئني برد فعله قائلا: أبوس إيدك خد أي حاجة ما عدا العربية.

 

واستطرد: "قلتله أنا مش حرامي أقنعته وخلعت الكاب وعرفني وقعدت تلت ساعة أقنعه إني أحمد السقا وأخدته وصلينا الفجر سوا وشربنا شاي".

 

ومازح لميس الحديدي قائلا: لما بلبس الكاب بيبقى شكلي "هجام" شوية".

إرسل لصديق

التعليقات