رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أول يوم دراسة للطفل زين.. براءة الملامح تهزم الشيخوخة المبكرة

ستوديو
طباعة

عرض الإعلامي أحمد فايق قصة الطفل زين هيثم فكري المصاب بالشيخوخة المبكرة، رغم أنه عمره بالغ 3 سنوات فقط.


تعرف على قصة الطفل زين هيثم فكري المصاب بالشيخوخة المبكرة

وأضاف، خلال تقديمه برنامج «مصر تستطيع» المذاع على قناة «دي إم سي» مساء اليوم: «قدر الطفل زين أن تزين ملامحه التجاعيد، وكأنه رجل كبير، وسيظل كذلك حتى يبلغ من العمر 13 عامًا، وسيعطل حياته وحياة أسرته لأن هذا المرض ليس له علاج». 


وتابع الإعلامي أحمد فايق: «رغم كل ما حدث للطفل زين، إلا أنه وأسرته لم يفقدان الأمل، ورغم التجاعيد التي تملأ وجهه، إلا أن ملامح البراءة عنوان هذا الوجه، ويلعب مثل رفاقه، لكن نظرات الخوف التي تحل عليه من وقت لآخر التي يراها في عيون الأطفال من حوله، كانت تحزن والدته التي تحدت كل الصعاب وقدمت له بمدرسة».


واستكمل: «رحب الجميع بالطفل زين في مدرسة nis، حتى أن فاطمة عبدالعزيز حمزة مديرة المدرسة، أكدت أن زين طفل طبيعي وشكله شيء صنعه الله، ولا يحق لمدرسة أن ترفض طفلًا من أجل شكله، طالما أن سلوكه طبيعي ولا يؤذي أحدًا مثل الطفل زين».


وأشادت بجهد أهله الذين خلقوا منه طفلًا سويًا لا يشعر بالنقص ممن حوله، فاختارهم الله ليحولوا المحنة إلى منحة، وأصبحوا ملهمين للمصريين ولكل العالم.


وأكدت إحدى المدرسات أن الطفل زين يتميز بالذكاء الشديد والنشاط والاجتهاد ومقبول بين الأطفال والمدرسين.


وظهر الطفل زين مع الإعلامي أحمد فايق في فقرة بالبرنامج، لتظهر البراءة في حديثه جلية، من خلال كلامه المرتب الذي تخللته كلمات بالإنجليزية.


وأعرب الطفل زين عن أمنيته بأن يصبح ضابط شرطة، قائلا: «نفسي أكون ظابط بوليس وأنا حاطط مسدس في جيبي.. كنت فرحان في أول يوم مدرسة وكان يوم حلو جدا». 

إرسل لصديق

التعليقات