رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

قيادي بفتح يتحدى طالبان: أبواب فلسطين مفتوحة لتحرير القدس

ستوديو

قال الدكتور عماد محسن، الناطق باسم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، إن زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري يريد أن يقول للناس إنه ما زال على قيد الحياة، ومع التطورات التي حدثت في أفغانستان بعد استلام تنظيم القاعدة تنسيقًا مع الولايات المتحدة الأمريكية الحكم في البلاد، فإن الظواهري جاء بحلة جديدة ولحية مشذبة وتصوير احترافي.

وأضاف "محسن"، في مداخلة هاتفية لبرنامج "رأي عام"، والذي يقدمه الإعلامي عمرو عبدالحميد، المُذاع على فضائية "TeN"، اليوم الأربعاء: "أنه كلما أردت اهتمام أكثر وتركيز أكثر من وسائل الإعلام عليك بامتطاء صهوة القضية الفلسطينية وكالعادة التيارات الإرهابية التي جاءت لشعوبنا بأدوات القتل المختلفة التي طالت الفقراء والمصليين في كل مرة يتحدثون عن محمد دحلان النائب والقيادي الفلسطيني وزعيم تيار الإصلاح الديمقراطي في حركة فتح، والرجل الذي يصل النهار بالليل من أجل إسناد شعبه، فإن الظواهري يأتي لتنشيط الذاكرة الحية في عقل كل مواطن عربي".

وتابع أن تنظيم القاعدة لم نعرف منه إلا القتل والتخريب والتدمير وهناك كراهية معروفة لكل ما هو قومي في العالم العربي، موضحًا أن أول من واجه دحلان ومارس عداوته ضد دحلان هو الاحتلال الأسرائيلي الذي أبعده، وحاول اغتياله في عام 2001 وقناة الجزيرة أقامت باحتفالية على يوم كامل بنجاته من محاولة اغتياله بمؤامرة من شارون.

وأردف أن محمد دحلان هو رجل استهدفته إسرائيل وأمريكا وأطراف إقليمية لها أجندت في الملف الفلسطيني والمنطقة العربية واليوم ينضم "القاعدة" مجددًا لقائمة المستهدفين لدحلان، مؤكدًا: "لو كان محمد دحلان يحول بين القاعدة وتحرير فلسطين نبشرهم أن دحلان غير موجود في فلسطين منذ 10 أعوام، والأبواب مشرعة لهم كي يحرروا القدس ويفككوا المستوطنات وإعادة الفلسطينيين لأراضيهم ويخلصوا الأمة العربية والإسلامية من الشر الكبير الذي يمثله الاحتلال الاسرائيلي".