رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مشيرة خطاب: الاستراتيجية الوطنية لتعزيز حقوق الإنسان نقلة نوعية هائلة

ستوديو

قالت السفيرة مشيرة خطاب، وزيرة الدولة للأسرة والسكان سابقًا، إن مصر ليست الدولة الوحيدة التي يصدر بحقها تقارير سلبية، ولكننا نقلق مما سيقوله العالم عنا، مشددة على ضرورة الاهتمام بحقوق الإنسان لكونها في صالح المواطن، وليس للرد على ما يقال عنا في الخارج.

وأضافت، خلال حوارها مع برنامج "بالورقة والقلم" تقديم الإعلامي نشأت الديهي المذاع عبر فضائية"TEN"، اليوم الأربعاء، أن هناك تسيسًا لقضايا حقوق الإنسان وللتقارير الصادرة ضد مصر في مجال حقوق الإنسان من المنظمات الدولية، واستغلالًا غربيًا لملف حقوق الإنسان في مصر، مؤكدة أن كثيرًا من التقارير الصادرة ضد مصر تعد مسبقًا وتخرج في توقيتات محددة.

وتابعت أن الاستراتيجية الوطنية الجديدة لتعزيز حالة حقوق الإنسان في مصر التي سيعلنها الرئيس عبدالفتاح السيسي ستكون نقلة نوعية هائلة وكبيرة جدًا في حياة المصريين، تضاف للإنجازات الرائعة التي يحققها الرئيس عبدالفتاح السيسي، وبداية لمرحلة هامة جدًا، معقبة: "الرئيس مش بيحط إيديه في حاجة غير لما يسيبها كاملة"، معربة عن بالغ سعادتها بهذه الاستراتيجية.

الشعب مستهدف من التقارير السلبية لحقوق الإنسان
وشددت على ضرورة أن يساهم المجتمع المدني وجميع الوزارات في تنفيذ هذه الاستراتيجية، وعلى الشعب أن يعي أنه مستهدف من التقارير السلبية في مجال حقوق الإنسان، ويكون هناك رصد أمين لتنفيذها، مشددة على أن جميع الدول تواجه تحديات كبيرة في مجال حقوق الإنسان، مستدلة على ذلك بما حدث في أفغانستان من السبعينيات والتدخل الأمريكي ومساندة طالبان، وحتى الانسحاب المهين للولايات المتحدة، وكم الانتهاكات التي تعرضت لها حقوق الإنسان ولم يتطرق لها أحد.

وشددت على ضرورة أن يكون الإعلام شريكًا أصيلًا في مجال التوعية بحقوق الإنسان.