رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

نشوى الحوفى تكشف أوجه التشابه بين ثورتى 23 يوليو و30 يونيو

ستوديو
طباعة

كشفت الكاتبة الصحفية، نشوى الحوفي، عن أوجه التشابه بين ثورتي 23 يوليو، و30 يونيو، مؤكدة أن المقارنة بين أي حدث تاريخي او حدث نعيشه بالحاضر، هو وليد ظروف عصره وتاريخه.


وقالت الحوفي، خلال حوار ببرنامج "هذا الصباح"، المُذاع على قناة "إكسترا نيوز"، إن  ثورة 23 يوليو لم تكن منفصلة عن ظروف العالم بأكمله، لافتة إلى أن العالم كان أنهي حرب عالمية ثانية، وظهور قطب الاتحاد السوفييتي، ودولة قامت فيها ثورة اشتراكية عنوانها نصرة المعدم ونصيرة المظلوم، فكانت تلك الأفكار هي السائدة في دول جنوب شرق آسيا والدول العربية، والإفريقية.


وأضافت أن أوجه الشبه في الظروف المحيطة لثورة 30 يونيو، هي انهيار إقليم، ومحاربة تيار إسلامي، ومحاولة السيطرة على عقول الشعب المصري ومحو هويته الوطنية، لذلك هناك أوجه تشابه من حيث الظروف التي استدعت قيام الثورتين.


وأوضحت أن هناك أيضًا تشابها من حيث النتائج والأهداف والإنجازات، حيث أنجزت ثورة 23 يوليو وانتصرت للعدالة الاجتماعية، من حيث التعليم والإصلاح الزراعي، توسيع رقعة الصناعة، وغيرهما من إنجازات.


وأشارت الحوفي إلى أن إحداث تنمية حقيقية هو ما تلى الثورتين، حيث التنمية الاقتصادية والإصلاح في كافة المجالات لتعويض ما فات هذا البلد العظيم من تحقيق إنجازات يستحقها.

إرسل لصديق

التعليقات