رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الإفتاء: مبادرة «حياة كريمة» تشمل 3 أوجه من مصارف الزكاة

ستوديو
طباعة

قال الدكتور محمد وسام خضر، رئيس إدارة الفتوى المكتوبة بدار الإفتاء، إن الفقراء أولى المصارف لإعطاء الزكاة، ومبادرة حياة كريمة أكبر مشروع وطني يشتمل على السكن والمنظومة الصحية والتعليمية، تسعى لبناء الإنسان، ودوران عجلة التنمية المجتمعية.

 

وأضاف خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "المواجهة" المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، أن مبادرة حياة كريمة تدخل في 3 مصارف من الـ8 مصارف للزكاة، وهي الفقراء والمساكين، وفي سبيل الله.

 

وأردف: سبيل الله تعرف على أنها قوة الردع، والردع لم يعد بالحرب وإنما بالقوة البشرية والقوة الاقتصادية والاهتمام بالمواطنين وتحسين مستواهم المعيشي يؤدي لرفع القوة البشرية والاقتصادية.

وتابع: "من يحاولون تعطيل المسيرة لم يعد لهم وجود بينا، الدولة الإسلامية عندما انتصرت على الخوارج بدأت في التنمية، وفي 30 يونيو و3 يوليو بدأت الدولة المصرية انطلقت بقوة إلى التنمية والانطلاق المجتمعي الصحيح".

واستطرد: "نحن في دولة جديدة تهتم بالفقراء بهذه الطائفة المجتمعية، كلما اهتمت الأمم بفقرائها ازدادت انتصارا ورقيا، ودار الإفتاء ثمنت المبادرة لأنها شملت الوطن كله ونظرت للضعفاء، ونأمل أن يجتمع المصريون على دعم هذه المبادرة".

إرسل لصديق

التعليقات