رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مدير معابد الكرنك: نستهدف تحويل الأقصر إلى أكبر متحف مفتوح فى العالم

ستوديو
طباعة

قال صلاح الماسخ، مدير معابد الكرنك، إن الدولة المصرية تستهدف تحويل الأقصر إلى أكبر متحف مفتوح في العالم من خلال ربط معبد الكرنك ومعبد الأقصر ومعبد موت وإطلال طيبة القديمة الجاري الكشف عنها في منطقة نجع أبوعصبة مع طريق المواكب الكبرى، وذلك وراء تفقد رئيس الوزراء مصطفى مدبولي  صباح اليوم، أعمال مشروعات الترميم، استعداداً لاحتفالية الافتتاح.

وتحدث الماسخ خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "اليوم" مع الإعلامية سارة حازم، المذاع عبر فضائية "دي إم سي"، عن جهود كافة الأجهزة المعنية فى إعادة ترميم وإحياء المواقع والمناطق الأثرية والتاريخية، حفاظاً على ما تمتلكه مصر من كنوز وآثار، تحكى تاريخها العريق عبر مختلف العصور والحضارات، مشيراً إلى أن مشروع كشف وتجهيز مسار طريق الكباش بالأقصر يُعد من أهم المشروعات الأثرية التي تقوم الدولة بتنفيذها حالياً.

وأشار إلى أكبر مشروع ترميم تنفذه وزارة الآثار منذ قرابة 5 عقود داخل معابد الكرنك، معرباً عن سعادته بنهاية المرحلة الأولى من إنقاذ وترميم كباش معابد الكرنك الـ29 وإعادتها لموقعها بالجهة الجنوبية خلف واجهة المعبد بعد عام من العمل بأياد مصرية خالصة، حيث تمت حمايتها من الدمار لتتحمل عشرات السنين المقبلة وتعرض لأول مرة أمام ضيوف معابد الكرنك.

وتابع أن أبطال الترميم والعمال المصريين نجحوا فى تحقيق ملحمة جديدة فى المعابد المصرية، حيث قاموا بالعمل على مدار العام الماضى بأكمله بكل جدية ونشاط وحيوية، فى هذا المشروع الذي يعتبر من أكبر مشاريع الترميم التي يتم تنفيذها منذ قرابة خمسة عقود، والذي بدأ في ديسمبر 2019، بعد عملية نقل 4 تماثيل من هذه الكباش إلى ميدان التحرير كجزء من خطة الحكومة لتطوير الميدان، حيث تبين أثناء عملية النقل أن تلك الكباش في حالة سيئة من الحفظ، وأنها تعاني من انهيار وفقد لبعض من أجزائها، مؤكدا أنه على الفور صدر قرار اللجنة الدائمة للآثار المصرية بالمجلس الأعلى للآثار بالبدء الفوري في مشروع ترميم شامل لها.

إرسل لصديق

التعليقات