رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«المالية» تكشف سبب تأجيل تطبيق نظام التسجيل المسبق للشحنات

ستوديو
طباعة
أكد الدكتور مجدي عبدالعزيز مستشار وزير المالية لشئون الجمارك، أن دول العالم تطبق نظام التسجيل المسبق للشحنات منذ فترة، وذلك بهدف إنهاء كل الإجراءات الجمركية وغير الجمركية قبل وصول البضائع، وتعتمد على نظام المخاطر والانتظار العشوائي والتعامل مع كل البيانات قبل تحرك البضائع من بلد التصدير.

وقال خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، المُذاع عبر القناة الأولى، والفضائية المصرية، من تقديم الإعلاميين حسام حداد وجومانا ماهر، إن هذا النظام يسرع من وتيرة الإفراج بمجرد وصول البضائع إلى الموانئ المصرية ويحقق حوكمة حقيقية لمنظومة التجارة الدولية من وإلى مصر، متمثلًا في عناصر الشحنة نفسها، أي يكون المستورد قائمًا وموجودًا لدى قواعد البيانات المصرية. 
وأضاف مستشار وزير المالية لشئون الجمارك، أن هذا النظام يستهدف أيضًا عدم ارتكاب أي ممارسات تضر بالأمن القومي المصري، وضمان ألا تكون البضاعة مجهلة وأن تكون مطابقة للمواصفات. 
وتابع: "بدأنا تطبيق هذه المنظومة بشكل تدريجي منذ 1 أبريل الماضي وحتى أول شهر يوليو المقبل، وضغطنا بشكل قوي لضمان تطبيق المنظومة بداية من 1 يوليو وتجنب أي ملاحظات وتلافي الأخطاء، وبالفعل نجحت التجربة مع الشركات التي نفذتها بالفعل، لكن بعض الشركات تأخرت في تطبيق النظام لكنها أيقنت أن الدولة المصرية في هذا الخصوص وبالتالي اضطرنا هذا التأخير إلى منح فرصة أخرى مدتها 3 أشهر، لأننا لن نستطيع منع حركة التجارة، ووجود فرصة ثانية سيمنح الفرصة للتعامل مع أي عراقيل".

إرسل لصديق

التعليقات