رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الديهى: الرئيس الإيرانى الجديد رجل دموى وأحد رموز التشدد

ستوديو
طباعة
قال الإعلامي نشأت الديهي، إن إبراهيم رئيسي، فاز في الانتخابات الرئاسية الإيرانية بنسبة 62%، ليخلف الرئيس الإصلاحي حسن روحاني، وسيكون هو ثامن رئيس لإيران منذ اندلاع الثورة.

وأضاف خلال حلقة برنامجه "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "TeN"، أن إبراهيم رئيسي أحد رموز التشدد، والتألف مع علي خامنئي، وجاء ليتولى الحكم خلفًا لأحد الإصلاحيين، وكان أحد أعداء الفن والموسيقى وأحد من حملوا فكرة محاربة الفساد للتخلص من الإصلاحيين، وكان جزءًا مما يعرف بـ"لجنة الموت" التي اضطلع بمهمة إعدام آلاف المعتقلين من اليساريين والماركسيين عام 1988، بتهمة الانتماء إلى تنظيم "مجاهدي خلق"، ومرشح بقوة أن يخلف علي خامنئي.

وتابع أن المتشددين انتصروا في إيران وخرج من الحلبة المحافظون، وهذا يعني الكثير، فالمزاج الإيراني مع التشدد ضد المحافظين والإصلاحيين، فإبراهيم رئيسي، رجل دموي وصل لحكم إيران.

وعقب على صورة تجمع الرئيس الإيراني السابق حسن روحاني، بالرئيس الجديد، خلال تسليم الحكم، قائلًا: "الإصلاحيون أصحاب العمائم البيضاء، يسلموا الحكم لأصحاب العمائم والقلوب السوداء"، متسائلًا عن تأثير وصول المتشددين أصحاب العمائم السوداء للحكم في إيران على المنطقة، وعلاقة إيران بجميع الدولة.

إرسل لصديق

التعليقات