رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أستاذ طب نفسى: السوشيال ميديا سبب «فوبيا اللقاح»

ستوديو
طباعة

قال الدكتور محمد المهدي، أستاذ الطب النفسي بجامعة الأزهر، إنه ظهر ما يمكن تسميته «فوبيا اللقاح» وسببها الأخبار غير الحقيقية على السوشيال ميديا، مشيرا إلى أنه لوحظ بنسبة قليلة أن هناك بعض الأشخاص حدثت لهم تجلطات والشركات المختصة لم تجد علاقة قوية بين اللقاح والتجلطات.

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «آخر النهار» مع الدكتور محمد الباز على قناة «النهار» أن أي دواء ينزل والناس تأخذه له أعراض جانبية، موضحا أن معادلة «الفائدة/ الضرر» تحدد استخدام الدواء من عدمه، وهناك من يبالغون في الأعراض الجانبية.

واستكمل أن اللقاح فائدته أنه يمنع شدة الإصابة، مؤكدا: «أخذت لقاح أسترازينيكا وله أعراض لا تذكر»، مشيرا إلى أن أدوية السرطان تسقط الشعر ورغم ذلك لا أحد يستطيع القول بمقاطعتها.

وطالب بتوفير معلومات موثقة من أناس متخصصين على القنوات، للحديث عن اللقاح وفاعليته وأهميته وأمانه، وإنجلترا تسجل صفر لقاحات الآن بسبب اللقاحات، مع عرض تجارب للملقحين، موضحا أن شيخ الأزهر الراحل سيد طنطاوي أكد إجازة اللقاح خاصة مع انتشار الشائعات حوله في زمنه.

وأكد أستاذ الطب النفسي، أنه من ضمن المقاصد الخمسة للشريعة هو "الحفاظ على النفس"، ومن أخذ اللقاح يشكل مقبرة للفيروس، ويجب عليه أن يعرض تجربته على السوشيال ميديا.

إرسل لصديق

التعليقات