رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رانيا المشاط: مصر رائدة في محفظة التعاون الدولي الإنمائي

ستوديو
طباعة

أكدت الدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، أن في عام ٢٠١٥ كان هناك عامل مشترك بين جميع الدول وهو أهداف التنمية المستدامة، مضيفة أن التمويل التنموي الميسر من أهم العوامل في هذا السياق.

وقالت في كلمتها خلال جلسة تعزيز مشاركة القطاع الخاص في إفريقيا بمنتدى رؤساء هيئات الاستثمار الإفريقية، إن مصر لديها علاقة قوية مع شركاء التنمية ومنها الوكالة الفرنسية، لافتا إلى أن كل دولة حينما تحقق أهداف التنمية تضيف للعالم.

وأضافت أن مصر رائد في ما يعرف محفظة التعاون الدولي الإنمائي، مشيرة إلى أن مصر خلال السنوات السابقة تحاول إغلاق الفجوة في البنية التحتية من خلال الطرق ومحطات معالجة المياه.

وتابعت: «مصر وصلت لهذه المحفظة من خلال الإصلاحات في قطاعات مختلفة خاصة بعد تدشين الرؤية للتحول للطاقة المتجددة»، مؤكدة أن مصر بها إصلاحات هيكلية على المستوى القطاع وتفتح الآفاق للقطاع الخاص للمشاركة.

وافتتح الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، اليوم، المنتدى الأول لرؤساء هيئات الاستثمار الإفريقية، الذي تُنظمه الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، في الفترة من 11 إلى 14 يونيو الحالي بشرم الشيخ.

ويحضر المنتدى وزراء ورؤساء هيئات الاستثمار في 34 دولة أفريقية بالإضافة إلى ممثلي كُبرى المؤسسات والتكتلات الاقتصادية، وعلى رأسهم السيد وامكيلي مين، الأمين العام لمنطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية، وفهد القرقاوي، رئيس الرابطة العالمية لوكالات ترويج الاستثمار  WAIPA، ومفوض الاتحاد الأفريقي للبنية التحتية والطاقة، وكبار رجال الأعمال المصريين أصحاب التجارب الناجحة بالسوق الأفريقي.

ويعقد المنتدى هذا العام تحت شعار "التكامل من أجل النمو"، حيث سيعمل المشاركون في المنتدى على التنسيق المشترك وتعزيز التكامل بين هيئات الاستثمار الإفريقية لتهيئة دول القارة كوجهة مستقرة وجاذبة للاستثمار الأجنبي المباشر، قادرة على التشغيل الناجح للمشروعات الاستثمارية في إفريقيا، وتحقيق التنوع الاقتصادي والاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية الهائلة، وتعزيز تنافسية اقتصادات دولها، مما يؤدى إلى زيادة التدفق للاستثمارات غير الإفريقية، والاستثمارات البينية بين دول القارة.

إرسل لصديق

التعليقات