رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

هالة السعيد: رؤية مصر للتنمية المستدامة تتوافق مع الأجندة الأممية والأجندة الإفريقية 2060

ستوديو
طباعة

أكدت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أن الدولة المصرية بدأت بوضع الخطط السنوية أو بعيدة المدى تكون في إطار رؤية شاملة، فالخطة التي تم وضعها لعام 2016، وهي رؤية مصر للتنمية المستدامة 2030، والتي تتوافق مع الاجندة الأممية والأجندة الأفريقية 2060.

وقالت، خلال جلسة تعزيز مشاركة القطاع الخاص في إفريقيا بمنتدى رؤساء هيئات الاستثمار الإفريقية، إننا نؤمن أن القطاع الخاص هو الشريك الأساسي لوضع الرؤى، لافتة إلى أن هناك ثلاثة محاور رئيسية لتعزيز بيئة القطاع الخاص وإشراكه في عملية التنمية.

وأضافت أنه تم اعتماد قوانين كثيرة، منها  قانون الاستثمار الخاص، وقانون الترخيص، وقانون الخروج من السوق، لافتة إلى تطوير قانون الشراكة بين القطاع العام والخاص، لتحفيز مشاركة القطاع الخاص في عملية التنمية.

وواصلت: أن المحور الثاني يتمثل في وجود بيئة تحتية قوية، لتحفيز الاستثمار بقيمة 100 مليار جنيه.

وأردفت: المحور الثالث هو إنشاء الصناديق السيادية، مشيرة إلى أن صندوق مصر السيادي، نجح في جذب مستثمرين وشركاء من الداخل والخارج وتوقيع اتفاقيات للدخول في شراكات متعددة، بالرغم من التحديات الاقتصادية التي شهدتها الفترة الأخيرة، فقد شهدنا بداية انطلاق النشاط الاستثماري للصندوق وعقد الشراكات الاستثمارية على كافة الأطر، محليًا وعربيًا ودوليًا.

ونوهت أن الصندوق أنشأ مجموعة من الصناديق الفرعية المتخصصة في المجالات المختلفة تتضمن صندوقا فرعيا للخدمات الصحية المتنوعة، وصندوقا فرعيا للبنية الأساسية والتحتية، وصندوقا فرعيا للخدمات المالية والتحول الرقمي، بالإضافة إلى صندوق فرعي للسياحة والاستثمار العقاري.

افتتح الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الجمعة، المنتدى الأول لرؤساء هيئات الاستثمار الإفريقية، الذي تُنظمه الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، في الفترة من 11 إلى 14 يونيو الحالي بشرم الشيخ.

يحضر المنتدى وزراء ورؤساء هيئات الاستثمار في 34 دولة أفريقية بالإضافة إلى ممثلي كُبرى المؤسسات والتكتلات الاقتصادية، وعلى رأسهم السيد وامكيلي مين، الأمين العام لمنطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية، وفهد القرقاوي، رئيس الرابطة العالمية لوكالات ترويج الاستثمار  WAIPA، ومفوض الاتحاد الأفريقي للبنية التحتية والطاقة، وكبار رجال الأعمال المصريين أصحاب التجارب الناجحة بالسوق الأفريقية.

إرسل لصديق

التعليقات