رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أستاذ اقتصاد: مصر وضعت يدها على معوقات التنمية الاقتصادية الإفريقية منذ تولى السيسى

ستوديو
طباعة

أكد الدكتور محمود عنبر، أستاذ الاقتصاد بجامعة أسوان، أن الكثير من القوى الدولية كان لها دور في محاولة النهوض بالاقتصاد الإفريقى، مثل القمة اليابانية الإفريقية وغيرها، ولكن تبني مصر فكرة التكامل لاقتصاديات القارة السمراء، يؤكد تحقيق التنمية الاقتصادية يصب في مصلحة كل الدول.


وقال خلال مكالمة هاتفية ببرنامج "الآن"، المُذاع على قناة "إكسترا نيوز"، إن الدولة المصرية منذ تولي الرئيس السيسى، استطاعت أن تضع يدها على معوقات التنمية الاقتصادية، داخل القارة السمراء، لافتًا إلى مبادرة إنشاء منطقة تجارة حرة إفريقية واحدة، من شأنه إزالة جميع المعوقات التي تمنع التكامل الاقتصادي بين الدول الإفريقية.


وأضاف أن ما ينقص الدول الإفريقية، هو غياب تنسيق الجهود، ولهذا كان من الذكاء أن تدعو الدولة المصرية، لافتتاح فعاليات المنتدى الأول لرؤساء هيئات الاستثمار الإفريقية، في دعوة للتكامل، والتأكيد أن وجود الدولة الواحدة تحت قبة أكثر من تكتل اقتصادي، يعوق التنمية الاقتصادية.


ويفتتح الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الجمعة، المنتدى الأول لرؤساء هيئات الاستثمار الإفريقية، الذي تُنظمه الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة، في الفترة من 11 إلى 14 يونيو الحالي بشرم الشيخ، بحضور وزراء ورؤساء هيئات الاستثمار في 34 دولة إفريقية بالإضافة إلى ممثلي كُبرى المؤسسات والتكتلات الاقتصادية، وعلى رأسهم السيد وامكيلي مين، الأمين العام لمنطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية، وفهد القرقاوي، رئيس الرابطة العالمية لوكالات ترويج الاستثمار WAIPA، ومفوض الاتحاد الإفريقى للبنية التحتية والطاقة، وكبار رجال الأعمال المصريين أصحاب التجارب الناجحة بالسوق الإفريقية.


ويعقد المنتدى هذا العام تحت شعار "التكامل من أجل النمو"، حيث سيعمل المشاركون في المنتدى على التنسيق المشترك وتعزيز التكامل بين هيئات الاستثمار الإفريقية لتهيئة دول القارة كوجهة مستقرة وجاذبة للاستثمار الأجنبي المباشر، قادرة على التشغيل الناجح للمشروعات الاستثمارية في إفريقيا، وتحقيق التنوع الاقتصادي والاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية الهائلة، وتعزيز تنافسية اقتصادات دولها، مما يؤدى إلى زيادة التدفق للاستثمارات غير الإفريقية، والاستثمارات البينية بين دول القارة.

إرسل لصديق

التعليقات