رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

لم يمت فقيرًا.. تفاصيل اللحظات الأخيرة فى حياة إسماعيل ياسين

ستوديو
طباعة
يحل اليوم الإثنين ذكرى وفاة الفنان إسماعيل ياسين، حيث رحل عن دنيانا في الـ24 مايو من عام 1972 بأزمة قلبية، وذلك بعد وصوله من الإسكندرية، حيث كان يعرض هناك إحدى مسرحياته.

وقالت سامية شاهين، زوجة نجل الفنان إسماعيل ياسين، في حوار سابق لها، إن "سمعة" لم يمت فقيرًا كما يتردد، وآخر شقة عاش فيها إسماعيل ياسين كانت 7 غرف وصالة.

وأكدت سامية، أن إسماعيل ياسين عندما أخذت الضرائب أمواله دون علمه، وقيمتها 300 ألف جنيه، أصيب بشلل نصفى، لكنه سافر إلى لبنان وجنى أموالًا كثيرة، ثم عاد إلى مصر، وحدث حينها تضييق على الفنانين، فغنى مونولوجات، ولم يصل إلى حالة التسول .

وتابعت زوجة نجل الفنان إسماعيل ياسين: "ناس ادعت إنها موجودة يوم وفاته أو إنه استلف منهم فلوس، كلهم كذابين، لأنه توفى فجأة فى الإسكندرية، أصيب باكتئاب بعد وفاة رفيق عمره المخرج فطين عبدالوهاب الذى توفى قبله بـ10 أيام، وسقط أمام باب الشقة".

إرسل لصديق

التعليقات