رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

قال الكاتب والمنتج أحمد الإبياري، إن كل كلمات النعي لا تصف مدى حزننا وفقداننا لشخصية عظيمة مثل الفنان سمير غانم.

وأضاف خلال مكالمة هاتفية، ببرنامج "الحياة اليوم"، المذاع على قناة "الحياة"، أنه عمل معه على مدار 22 عاما، معتبرًا العمل معه مكافأة من الله له، لافتا إلى أنه قال للفنان سمير غانم: "الشغل معاك مكافأة نهاية الخدمة ليا".

وأكد أنه فنان يستطيع الولوج للقلب بكل بساطة ويسر، مضيفا أنه عمل معه في كل الدول العربية، حتى إنه كان يتم التعاقد على 3 حفلات، ولكن نتفاجأ بعد العرض أنه تم التعاقد على 30 حفلة على مدار شهر كامل.

وأشار إلى أن الفنان سمير غانم، كان يعشق التواصل مع الجمهور والمعجبين، وكان لا يشتكي من زيادة هذا التواصل، معتبرا إياه دليل الحب والنجاح.

وتابع: "كان بيبعت أرقاما مالية كبيرة لأصدقائه كمساعدات إنسانية دون أن يعلم أحد ولا حتى الأشخاص الذين قدم لهم المساعدة".

وعن الارتجالية التي كان يتمتع بها، أوضح الإبياري، أن الفنان سمير غانم كان حين يطول مدة عرض المسرحية، يقوم بتغيير الإفيهات، لأنه كان يستنكر تكرار الإفيهات، معتبرًا إياه منفردا بهذه الملكة من الارتجال وخفة الظل.

وأشار إلى أن الفنان سمير غانم، تصرف بذكاء كبير في أحد العروض المسرحية لمسرحية "أنا ومراتي ومونيكا"، حينما قطع التيار الكهربائي، فجأة وهو واقف على خشبة المسرح، وأثناء انقطاع التيار الكهربائي، قام بتوظيف المشكلة إلى مسرحية جديدة على مدار 15 دقيقة، وهذه قدرة فائقة على الكوميديا والتصرف بشكل سليم وذكي.