رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

سائق قطار أسوان عن حضور وزير النقل فرح ابنته: "دخلت التاريخ"

ستوديو
طباعة

قال خالد الليثي سائق قطار أسوان الذي حضر وزير النقل فرح ابنته، إنه أثناء إحدى الرحلات مرّ على محطة كوم إمبو وفوجئ بوجود جرار زراعي معه مقطورتان أمام القطار، وهو ما دفعه إلى وقف القطار تفاديا للتصادم بين القطار والجرار الزراعي الذي ظهر فجأة أمامه، موضحًا: "حدث ذلك بسبب الخبرة، وعيُنت كسائق قطار منذ عام 1990، وجدي ووالدي كانا سائقي قطار".

وأضاف خلال لقاء عبر تطبيق "زووم"، ببرنامج «صباح الخير يا مصر»، الذي يعرض عبر القناة الأولى، والفضائية المصرية، ويقدمه الإعلاميان محمد الشاذلي وجومانا ماهر، أن الجرار كان يمكث في مكان غير معد لعبور المشاة أو السيارات، وكان يحجز هذا المكان سور مسلح عبارة عن مترين: "طلع فوق السور وجه على السكة".

وحول حضور الفريق كامل الوزير وزير النقل حفل زفاف ابنته، قال: "وزير النقل كرمني واتكلم معايا مكنتش بشوفه إلا في التليفزيون، وهو وزير السعادة، ولما سألني عن أولادي، قلت له عندي بنت هتتجوز تاني يوم العيد، فوجئت إنه بيقول لي هحضر فرح بنتك".

وتابع: "لما رجعت لأسوان فكرت إن اللي قاله مجاملة، وبعد 3 أيام لقيت رقم بيرن عليّ وبيقول لي إن الوزير هيحضر فرحك وعايز يجي في الدوار، ومكنتش مصدق لأن فيه إجراءات احترازية، وبعدها نفس الرقم اتصل بيّ تاني، وأكد لي على حضور الوزير".

وحول الاستعدادات لاستقبال الوزير، أوضح: "جيراني قاموا بالواجب ونظفوا الشارع ودهنوا البيت بالتراث النوبي، وجهزنا باللي قدرنا عليه، ولما قلت له البيت مش قد المقام إن هو يجي، رد عليّ وأحرجني وقال لي إنت راجل من رجالتنا".

وواصل سائق قطار أسوان: "جيراني بيقولوا لي إني عملت لهم تاريخ حديث لـ20 سنة قدام، وبنتي فرحانة إنها دخلت التاريخ، كنا هنعمل الفرح قبل العيد وأجلناه، وربنا دبر لنا الأمور عشان يحضر فرحنا معالي الوزير".

إرسل لصديق

التعليقات