رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أحمد موسى: زيارة الوفد التركى اعتراف بثورة 30 يونيو.. ونتمنى تصويب الخطاب

ستوديو
طباعة
قال الإعلامي أحمد موسى، إن الوفد التركي لم يصل إلى القاهرة حتى الآن لبدء المشاورات السياسية بين مصر وتركيا وسيصل فجر الأربعاء بعد ساعات، وتمنى موسى أن تكون الزيارة بداية تصويب لخطاب ولغة الأتراك تجاه الدولة المصرية في ظل رغبة تركية لعودة العلاقات وهذه الزيارة نوع من الإقرار والاعتراف الواضح بالدولة المصرية وثورة 30 يونيو وبيان 3 يوليو والرئيس عبدالفتاح السيسي وكل مؤسسات الدولة المصرية.

وأضاف موسى، خلال تقديم برنامج «على مسئوليتي » الذي يذاع عبر قناة «صدى البلد»، أن القاهرة ستشهد أول لقاء رسمي منذ 8 سنوات بين مصر وتركيا غدا والخارجية أصدرت بيانا واضحا.

وأضاف أن العلاقات لم تقطع بين مصر وتركيا وكانت هناك علاقات تجارية واقتصادية وتواجدت بعثة دبلوماسية مصرية في تركيا وفي المقابل تواجدت بعثة تركية في مصر رغم المشاكل الضخمة.

وأوضح أن مصر تعاملت بروح وقوة الدولة المصرية على مدار 8 سنوات ولم تسئ لتركيا على المستوى الرسمي وكنا في الإعلام نرد ونتحدث ولكن الدولة تعاملت بالأصول .

وأصدرت وزارة الخارجية المصرية بيانا بشأن المباحثات المصرية التركية وقالت: مشاورات سياسية بين مصر وتركيا لتطبيع العلاقات برئاسة السفير حمدي سند لوزا نائب وزير الخارجية المصري والسفير سادات أونال نائب وزير الخارجية التركي في الفترة من 5 إلى 6 مايو 2021 في القاهرة.

تركز المناقشات الاستكشافية على الخطوات الضرورية التي قد تؤدي إلى تطبيع العلاقات بين البلديّن على الصعيد الثنائي وفي السياق الإقليمي.

وأكد موسى أن الجانب التركي كان يقول إن النظام المصري غير شرعي ومعنى وجود وفد تركي في القاهرة أن الخط الأحمر المصري بعدم التدخل في الشأن الداخلي أمر مفروغ منه في ظل تصريحات تركية استندت إلى قراءة غير دقيقة لمصر.

إرسل لصديق

التعليقات