رئيس مجلس الإدارة
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

"يعرف يدور الفلوس".. الأزهرى: عثمان بن عفان كان اقتصاديًا عظيمًا

ستوديو
طباعة

تحدث الدكتور أسامة الأزهري مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية، وأحد علماء الأزهر الشريف، عن الصحابي الاقتصادي عثمان بن عفان، ثاني الخلفاء الراشدين بعد النبي.

 

وقال خلال حواره مع الإعلامي أحمد الدريني، ببرنامج "رجال حول الرسول" المذاع عبر فضائية "دي إم سي" مساء اليوم الثلاثاء، إن الصحابي عثمان بن عفان يحسن إدارة الأموال ويوظفها توظيفا مجتمعيا جيدا، فقد أوتي حظا عظيما من الثراء وتوفرت له مصادر من الثروة وأحسن إدارة الأموال من التجارة، وكأنه بالمعنى العامي "يعرف يدور الفلوس".

 

وأوضح أن سيدنا عثمان كان على حظ عظيم من الذكاء المالي ومعرفة مضاعفة الأرباح، ويوظفها بكامل طاقتها للمجتمع المدني مثل "مؤسسات المجتمع المدني"، فكان اقتصاديا عظيما.

 

وتابع: "سيدنا عمر بن الخطاب أخذ على عاتقه تأسيس أركان الدولة، وسيدنا عثمان استطاع سد ثغرات الدولة الاقتصادية واستقرار العلاقات الدولية بعد كسر الروم والفرس، فيصف العلماء فترة سيدنا عثمان بالرخاء العظيم جاءت له الأموال من كافة الأمصار.

واستكمل: "كانت فترة خلافة سيدنا عثمان بها طابع الرخاء والثراء، ولأنه كان رجلا ثريا، فطبع زمنه بطابعه، فيقولون قديما: الناس على دين ملوكهم".

 


إرسل لصديق

التعليقات