رئيس مجلس الإدارة
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ما علاقة الزيارة الاستثنائية لملك الأردن إلى بلجيكا بأحداث القدس؟

ستوديو
طباعة

قال رمضان أبوجزر مدير مركز بروكسل الدولي للبحوث، إن زيارة الملك عبدالله الثاني ملك الأردن إلى بلجيكا، زيارة عاجلة لم يكن مخططا لها، ومن المتوقع أن يعقد عدة اجتماعات رفيعة المستوى، من بينها لقاء أمين عام حلف الناتو.

وعن سبب الزيارة، قال أبوجزر، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي شادي شاش، في برنامج "أحداث اليوم" المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، إنه لا بد أن يكون هناك أمر سياسي جلل، وربما أن السبب ليس بعيدا عما يحدث في القدس، فهناك خشية من تصرفات نتنياهو التي يمكن أن تؤجج الأوضاع في الأراضي المحتلة.

ولفت أبوجزر، إلى أن أكثر من 50% من سكان الأردن من أصول فلسطينية، والأردن تتأثر دائما بأي أحداث تقع في الضفة الغربية والقدس.

ونوه أبوجزر، إلى أن هذه أول زيارة خارجية للملك بعد سوء التفاهم الذي وقع في الأسرة الملكية والذي تمت السيطرة عليه، وهذه الزيارة المفاجئة تؤكد لنا أنها تسير في اتجاه اطلاع الأوروبيين على مخاوف الأردن من التجاوزات الإسرئيلية التي قد تؤثر على استقرار المنطقة، مؤكدا أن الملك عبدالله مرحب به دائما في الدوائر الأوروبية.

وأعلن الهلال الأحمر الفلسطيني، أمس، عن وقوع إصابتين خلال مواجهات مع قوات إسرائيلية في حي الشيخ جراح بالقدس.

ويتظاهر سكان حي الشيخ جراح في القدس الشرقية المحتلة منذ يوم الأحد احتجاجا على مخطط طرد عائلات فلسطينية من منازلها في الحي، والسماح لمستوطنين إسرائيليين بالاستيلاء عليها، بعدما منحت محكمة إسرائيلية عائلات "الكرد، والقاسم، والجاعوني، وإسكافي"، التي يبلغ عددها 7 أسر وتضم 30 فردا منهم 10 أطفال مهلة للإخلاء وعائلات "الداوودي، الدجاني، وحماد" حتى مطلع أغسطس، وعددها 7 أسر وتضم 25 فردا بينهم 8 أطفال.

ودعا المشاركون إلى "تصعيد المقاومة الشعبية في الحي الذي يتعرض إلى أبشع سياسات التطهير العرقي في القدس، والعمل على تكثيف التضامن مع كل أهالي الحي".

إرسل لصديق

التعليقات