رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«منافس العندليب».. من هو ماهر العطار الذى رحل قبل قليل؟

ستوديو
طباعة
رحل عن عالمنا اليوم الفنان الكبير ماهر العطار، أحد نجوم زمن الفن الجميل، الذي تعاون مع عدد كبير من الملحنين، بينهم الموسيقار محمد الموجي.

ولد ماهر العطار في  22 يناير 1938، بحي باب الشعرية بمحافظة القاهرة، حصل على بكالوريوس التجارة عام 1965، ثم دبلوم المعهد العالي للموسيقى العربية عام 1960، كانت بداية شهرته من خلال أغنية (بلغوه) مع الملحن محمد الموجي، ليقتحم بعد ذلك مجال التمثيل، حيث شارك بدور صغير في فيلم (أنا وأمي) عام 1957.

وبالفعل الأغنية حققت نجاحًا كبيرًا وغير عادى، وفى هذه الفترة كان الموجى على خلاف مع العندليب الأسمر، فقرر أن ينجح العطار ليصبح هناك منافسة، وبالفعل نجاح الأغنية وقتها أقلق عبدالحليم، وذهب العندليب لمصالحة الموجى كى يسترده مرة أخرى. 


انطلاقته الحقيقية كانت حين شارك بفيلم (احترسي من الحب) عام 1959، ثم شارك في عدة أعمال من أبرزها (النغم الحزين، لقاء الغرباء)، وعُرف أيضا بنشاطه النقابي، وتولى مناصب نقابية في نقابة الموسيقيين أكثر من مرة، ومن أشهر أغنياته (داب قلبي، قلبي سألته عليك، الصبر طيب).
لقبه الموسيقار محمد الموجي بمنافس العندليب عبدالحليم حافظ، بعد أن شارك في العديد من أفلام مثل "احترس من الحب" مع زبيدة ثروت، و"النغم الحزين" مع سامية جمال، و"بنات بحري" مع عبدالسلام النابلسي وزينات صدقي.

إرسل لصديق

التعليقات