رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

المرصد السوري: انفجار إدلب نتج عن ضربة جوية استهدفت مستودع ذخيرة

ستوديو
طباعة

رجّح رامي عبدالرحمن، مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن تكون طائرة مسيّرة وراء الانفجار الذي وقع في مستودع ذخيرة قرب مخيم الفروسية في منطقة الفوعة شمال شرقي إدلب.


وأضاف عبدالرحمن، خلال مداخلة عبر سكايب بفضائية الغد، أنه من المرجح أن تكون المسيّرة استهدفت ورشة لتصنيع الذخيرة التابع لإحدى المجموعات الجهادية، والتي كانت سابقاً تابعة لحركة "أحرار الشام"، وأسفر الانفجار عن مقتل اثنين من تلك العناصر جراء انفجار شديد، إضافة إلى مقتل مدني وإصابة 7 آخرين بجراح من قاطني المخيم الذي يقع قرب موقع التفجير.


وأوضح مدير المرصد السوري أن الانفجار كان ضخماً، وأسفر عن خسائر بشرية ومادية، موضحاً أنه لا يمكن حاليا تحديد الجهة المسئولة وراء تلك العملية.


ولفت إلى أن سقوط ضحايا من المدنيين، خاصة النساء والأطفال، قد يعطل الإعلان عن الجهة المسئولة عن تلك العملية، لا سيما أنه يقع قرب مخيم للنازحين.

إرسل لصديق

التعليقات