رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

على جمعة: مصر كانت المأوى للنسل الشريف للنبى محمد

ستوديو
طباعة
قال الدكتور علي جمعة، مفتى الجمهورية الأسبق، إن سيدنا الحسين لم يأت إلى مصر، ولكن ما أتى منه هو رأسه الشريف ليدفن بالدولة المصرية فى موقعه الحالى بمسجد الحسين وهو ما حدث أيضا مع حفيده زيد، متابعا: "الرأس الشريفة لزيد بن علي بن الحسين وصلت مصر من نفس الأماكن التى وصلت منها رأس الحسين، رضى الله عنه وأرضاه، ودفنت فى مسجده زين العابدين بحي زينهم بالقاهرة".

وأضاف مفتى الجمهورية السابق، في برنامج "مصر أرض الصالحين" علي زين العابدين مدفون فى البقيع ولكن المدفون فى المقام الموجود بحي زينهم هي الرأس الشريفة لزيد ابنه، مشيرا إلى أن مصر كانت المأوى للنسل الشريف للنبى محمد، صلى الله عليه وسلم.

إرسل لصديق

التعليقات