رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الشيخ مصطفى إسماعيل سلطان التلاوة ومقرئ الملوك والرؤساء (فيديو)

ستوديو
طباعة

استعرض برنامج «صباح الخير يا مصر» المذاع على قناة مصر الأولى، اليوم السبت، تقريرًا تلفزيونيًا بعنوان «مصطفى إسماعيل.. سلطان التلاوة»، حيث لُقب بمقرئ الملوك والرؤساء وملك المقامات، إذ كان يقرأ قراءة القرآن بـ19 مقامًا، كما سجل القرآن المرتل كاملًا بصوت عذب وأداء قوي.

 

وعُرف عن الشيخ مصطفى إسماعيل، أنه صاحب نفس طويل في القراءة التجويدية، وسجل بصوته تلاوة القرآن الكريم كاملًا مرتلًا، وهو أحد أبرز شيوخ التلاوة، وولد في 17 يونيو عام 1905 في قرية 100 غزال بمحافظة الغربية وحفظ القرآن الكريم في كتاب القرية قبل أن يتم الثانية عشرة من عمره، ثم التحق بالمعهد الأحمدي في طنطا، ليتم دراسة القراءات وأحكام التلاوة.

وأتم مصطفى إسماعيل تجويد القرآن الكريم وتلاوته بالقراءات العشر على يد الشيخ إدريس فاخر وعمره لم يكن يتجاوز 16 عامًا ثم ذهب للإقامة في طنطا ومن هناك سُجلت الانطلاقة الحقيقية لموهبته، ووصلت عذوبة صوته إلى القصر الملكي فأعجب به الملك فاروق وأمر بتعيينه قارئًا للقصر الملكي على الرغم من أنه لم يكن قد اعتمد بالإذاعة، وحصل على وسام الاستحقاق من الرئيس الراحل جمال عبدالناصر.

وكان الرئيس الراحل محمد أنور السادات من المحبين لسماع صوته واختاره ضمن الوفد الرسمي لدى زيارته للقدس عام 1977م، كما استطاع المزج بين علم القراءات وأحكام التلاوة وعلم التفسير وعلم المقامات، وكان يستحضر حجة القرآن في صوته ويبثها في أفئدة المستمعين لاستشعار جلال المعنى القرآني، وتوفي صباح الثلاثاء الموافق 26 ديسمبر عام 1978م، وأقيمت له جنازة رسمية بعدها بيومين.

إرسل لصديق

التعليقات