رئيس مجلس الإدارة
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

حمادة شعبان يستعرض جهود الأزهر لمكافحة التطرف

ستوديو
طباعة

قال الدكتور حمادة شعبان عضو مرصد الأزهر لمكافحة التطرف، إن المرصد له وظيفتان، الأولى رصد الفكر المتطرف، وما تنشره المراكز البحثية الإسلامية، على الإنترنت، وترجمة النصوص إذا كانت مكتوبة بلغات أجنبية، ثم يعرض على اللجان الشرعية لتفنيد هذا الفكر.

وأشار خلال لقائه في برنامج "رسائل رمضانية" المذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز"، إلى أنه كل يوم 15 في الشهر يعرض المحتوى المتطرف في تقرير للعرض على هيئة كبار العلماء.

وأوضح أن الوظيفة الثانية للمرصد هي متابعة أحوال الإسلام والمسلمين في العالم، مثل قضية التطرف إسلاموفوبيا، واليمين المتطرف، وقضية الروهينجا المسلمين باعتبار ما يتعرضون له من إبادة، مشيرا إلى أن المرصد يبرز الروابط بين اللجوء والتطرف.

وأردف عضو مرصد الأزهر لمكافحة التطرف: "دورنا الرصد والمتابعة والترجمة، ثم الرد على المحتوى".

ولفت إلى أنه في عام 2016 صدر أمر مباشر لجماعة داعش بالعودة لتويتر ونشر الشائعات، فدشن المرصد حملة "فتبينوا"، ليوجه رسالة للشباب "لا تصدقوا  شيئًا قبل إمعان المعلومة".

وتابع أن المرصد قام بحملات ميدانية، مردفا:"روحنا لمجموعة كبيرة من كليات الأزهر عملنا مؤتمرات وندوات، للتحدث عن الهوية الوطنية ووسطية الدين ورحمته، وتبين أكاذيب داعش".

إرسل لصديق

التعليقات