رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

رمضان عبدالمعز: عاد وثمود وفرعون كان منهم مؤمنون نجاهم الله من العذاب

ستوديو
طباعة
قال الداعية الإسلامي الشيخ رمضان عبدالمعز، إن قوم ثمود وعاد وفرعون، كان منهم مؤمنون، نجاهم الله برحمته، مستشهدا بقول الله تعالى: "وَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا هُودًا وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ بِرَحْمَةٍ مِّنَّا وَنَجَّيْنَاهُم مِّنْ عَذَابٍ غَلِيظٍ ".

وأضاف خلال حلقة برنامج "لعلهم يفقهون"، المذاع على فضائية "dmc": "قوم عاد وثمود وفرعون كان منهم مؤمنون، وربنا نجاهم، القرآن يفسر بعضه بعضا، ربنا لا يظلم أحدا في آيات تحدثت عن نجاه المؤمنين منهم".

ومن جهته قال الداعية الإسلامي الشيخ محمد عبدالكريم، إن القرآن الكريم حذرنا من التعميم المطلق فى الاحكام، وأمرنا بصيانة الاحتمال حتى لا نظلم أحدا.

وتابع خلال تواجده بالحلقة: "لا يجوز أن نقول كل الناس كذا، فالإيمان درجات وكل الناس ليسوا سواء، فى أقوام معظمها كافر ولو واحد مؤمن لا يجوز نقول عليهم كلهم كفار".

إرسل لصديق

التعليقات