رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

من يساند إثيوبيا فى ملف سد النهضة.. وهل تراجعت مصر عن لهجتها التحذيرية؟.. الباز يجيب

ستوديو
طباعة

قال الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور"، إن مصر لم تتراجع عن لهجتها التحذيرية التي خاطبت بها إثيوبيا حول المساس بحقوق مصر في مياه النيل، ولكن حرص الرئيس السيسي على وصف الشعب الإثيوبي بالأشقاء، لأن مصر في معركة تفاوض طويلة، وإثيوبيا تراوغ فيها.


واستكمل الباز في برنامجه "مش حسبة برما" المُذاع عبر راديو "نغم إف إم"، أن مصر بطبيعتها دولة داعية سلام وليست دولة عدائية، وبالتالي خيار الحرب يكون أخيرًا، متابعًا: "البعض يتساءل من يساند إثيوبيا في ملف يد النهضة، لكي تماطل وتراوغ بهذا الشكل".


وأردف الباز: "أنا أتوقع أن إثيوبيا تلعب بمنطق إن ما عنديش حاجة أخسرها، لذلك مصرة على ملء السد".


وواصل أن ثقة الشعب المصري في قيادته وحكومته نابعة من سوابق ما جرى في الأزمات السياسية مثلما حدث في الملف الليبي.


وتابع أن مصر قادرة على حل هذه المشكلة، مضيفًا: "هذه الأزمة ستحل وستمر كما مر الكثير من المشكلات".

إرسل لصديق

التعليقات