ستوديو : «وحش الشاشة».. فريد شوقي غيّر القانون بفيلمين (طباعة)
«وحش الشاشة».. فريد شوقي غيّر القانون بفيلمين
آخر تحديث: الثلاثاء 05/01/2021 03:29 م هدير شعراوي
من المعروف أن الفنان الراحل فريد شوقي كان من أقوى نجوم الزمن الجميل، حيث لُقب بملك الترسو أو وحش السينما المصرية، نظرًا لتقديمه العديد من الأعمال السينمائية العديدة والمتنوعة أيضا على مدار مشواره الفني.

لكن الذي لا يعرفه البعض، أن فريد شوقي استطاع تغيير القانون بفيلمين، حيث قدم فيلم "جعلونى مجرما"، وبعد عرضه مباشرة شرع قانون إلغاء السابقة الأولي للسجين، فيستطيع السجين بعد خروجه الالتحاق بعمل شريف وتقديمه صحيفة حالة جنائية نظيفة، بشرط إذا ارتكب الجريمة الثانية، تظهر له السابقتان.

قصة فيلم "جعلونى مجرما" كتبها فريد شوقى بنفسه وهى مأخوذة عن قصة حقيقة واقعية لفتى خرج من الإصلاحية وواجهته ظروف قاسية فى الحياة بعد خروجه.

أما بالنسبة لفيلمه الثاني الذى غير قانون السجون، هو فيلم "كلمة شرف" الذي يعد من أهم أفلام السينما المصرية، لأنه تسبب بعد عرضه في السينما في تعديل أحد أهم قوانين السجون، عرض الفيلم عام 1973، من تأليف وتمثيل فريد شوقى وشاركه بالبطولة كل من أحمد مظهر ورشدى أباظة وهند رستم.

عرض الفيلم قصة سجين من الممكن أن يقوم بزيارة استثنائية بضوابط معينة إلى أهله فى منزلهم، وبعد عرض هذا الفيلم تم تعديل القانون لكى يسمح للسجين بالخروج بضوابط معينة.