ستوديو : العندليب يقسم بحبه للأطرش: الخلافات «كلام جرايد» (طباعة)
العندليب يقسم بحبه للأطرش: الخلافات «كلام جرايد»
آخر تحديث: السبت 19/09/2020 11:34 م أحلام عبدالرحمن

على صفحات الجرائد والبرامج التلفزيونية، طال الحديث عن الخلافات بين العندليب عبدالحليم حافظ، وبلبل الشرق فريد الأطرش، فما حقيقة تلك الخلافات؟.

في العدد 529 من مجلّة «الكواكب»، كتب فوميل لبيب: «جلست مع عبد الحليم حافظ نتحدّث ساعتين فيما يشيعه النّاس عن خلافاته مع فريد... وفتح عبد الحليم قلبه لي وقال إنّه يحبّ «فريد»، ويقدّر كفاحه عبر ثلاثين عاماً من العرق والدّموع، ويمجّد فيه اعتزازه بلونه الشّرقيّ وإن كان هو شخصيّاً يحبّ الموسيقى المتطوّرة، وأنّ الخلافات بينه وبين فريد «كلام جرايد».

وأردف: «ويومها قال لي عبد الحليم معنى أحسسته ينبع من قلبه.. قال لي»:

«إنّني أرتبط بفريد بأكثر من رابطة الفنّ.. هذا أوّلاً، والكفاح فيه.. هذا ثانياً! والمرض ثالث رباط بيني وبين فريد. لأنّ في أحشائي مرضاً، وفي قلبه مرض، ومع ذلك أنظر كيف يكافح وكيف أكافح.. ثمّ كيف يتهدّدنا الموت.. ونحن في رحلة الكفاح. وتقلّص وجه عبد الحليم.. ولاذ بالصًمت برهة ثمّ استطرد يقول:  أقسم بالله العظيم أنّني لا أكنّ لفريد غير الحبّ».

وفي موضوع آخر.. كتب جميل الباجوريّ يجيب على «رسالة من القارئة رينه بولس إلى الكواكب تشكرها فيها على موقفها من خلاف فريد الأطرش مع صوت العرب».. ويؤكّد لها ولكلّ القرّاء، ولكلّ محبّي فنّ فريد الأطرش، أنّ «الجفوة» قد انتهت، وأنّ المسئولين قد تدخّلوا لإنهاء الخلاف وتصفية النّفوس، وأنّ فريد الأطرش سيعود في الأيّام القليلة القادمة إلى صوته صوت العرب واضعاً كفّه في يد المسؤولين عن صوت العرب في إخلاص وصدق».