ستوديو : باحث: الجماعة الإرهابية تحتضر بعد تولي إبراهيم منير (طباعة)
باحث: الجماعة الإرهابية تحتضر بعد تولي إبراهيم منير
آخر تحديث: الأربعاء 16/09/2020 11:49 م الشيماء زيدان

قال محمود بسيوني، الباحث بالمركز المصري للفكر والدراسات الإستراجية، إننا أمام انقسام كبير بشكل رئيسي وأفقي داخل جامعة الإخوان الإرهابية.

 

وأضاف بسيوني خلال مداخلة عبسر سكايب مع الإعلامية لما جبريل ببرنامج "المواجهة" المُذاع عبر فضائية "إكسترا نيوز" مساء اليوم الأربعاء، أن الجماعة الإرهابية لم يعد لها فرع أو مكتب داخل مصر، وهو أمر لم يحدث منذ تأسيسها ألا يكون لها مكتب في مصر يدير شؤونها، مشيرًا إلى أن المرشد المعني بإدارة شئون الجماعة موجود الآن في لندن وهو أمر آخر لم يحدث منذ نشأة الجماعة، مما يؤكد انهيار هذه الجماعة.


ولفت الباحث بالمركز المصري للفكر والدراسات الإستراجية، إلى أن الأزمة الرئيسية التي يعيشها التنظيم الآن هي في عدم قدرتها على إقناع القيادات الشبابية بإبراهيم منير، كما أن تولي إبراهيم منير منصب القائم بأعمال المرشد لم يحدث في بيعة مما يدعم موقفه، ومثلما هو قانون الجماعة، فلم تظهر أي شخصية كبيرة تدعم هذا الرجل، حتى أن الفرع الموجود في الدوحة صامت حتى الآن.

 

وأشار إلى أن هناك انفجارًا يحدث داخل الجماعة، وتعيش الآن في حالة من حالات الاحتضار، خاصة ما تعيشه من صراع مالي وتنظيمي.