ستوديو : بـ«زيارة وتوجيهات رئاسية».. تفاصيل جولة السيسى لأسوان (طباعة)
بـ«زيارة وتوجيهات رئاسية».. تفاصيل جولة السيسى لأسوان
آخر تحديث: الخميس 25/11/2021 01:18 م هبة عبدالرازق
أجرى الرئيس عبدالفتاح السيسي، جولة تفقدية لقرى محافظة أسوان، واستهل جولته صباح اليوم الخميس بتفقد قرية غرب أسوان، وهي إحدى القرى المتضررة من أزمة السيول التي شهدتها محافظة أسوان مؤخرًا نتيجة موجة الطقس السيئ.

كما زار الرئيس السيسي عددًا من المنازل التي تعرضت لأضرار نتيجة السيول، واستمع لشرح من مسئولي مؤسسة «حياة كريمة» حول التدخلات العاجلة التي تقوم بها المؤسسة في التعامل مع هذه الأزمة في جميع القرى المتضررة في أسوان بالتعاون والتنسيق مع أجهزة الدولة ومؤسسات المجتمع المدني.

وقامت المؤسسة تنفيذًا لتوجيهات الرئيس السيسي بالتعامل الفوري مع الأزمة بتنظيم عدد من القوافل الغذائية والطبية، كما تم البدء على الفور في ترميم المنازل المتضررة بعد حصرها، وذلك بالتعاون مع الجهات المعنية، كما تم التجهيز الكامل لـ500 منزل لنقل أهالي القري المتضررين إليها.

والتقى الرئيس السيسي مجموعة من أهالي القرية في ساحة أحد المنازل، وتفقد أيضًا القافلة الطبية الشاملة التي أطلقتها مؤسسة «حياة كريمة» بالتعاون مع وزارة الصحة وجامعة أسوان، والتي تأتي ضمن  قوافل المساعدات الإنسانية الشاملة التي نظمتها مؤسسة «حياة كريمة».

وفي نهاية جولته بالقرية، وجه الرئيس السيسي بضم قرية غرب أسوان وجميع قري مركز أسوان ضمن قرى المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» لتطوير قرى الريف المصري، والإسراع من وتيرة العمل المتكامل بها.

ثم استكمل الرئيس السيسي جولته بزيارة قرية الشهامة بوادي الصعايدة بأسوان، وهي إحدى قرى مبادرة تطوير قرى الريف المصري «حياة كريمة».

وخلال التفقد زار الرئيس السيسي وحدة طب أسرة الشهامة ثم مدرسة الشهامة الابتدائية والإعدادية، والتي تم إحلالها وتجديدها ضمن المبادرة الرئاسية «حياة كريمة».

قرية الشهامة تدخل ضمن المرحلة الأولى لمبادرة «حياة كريمة»، وكان لذلك أثر ملموس في توفير الاحتياجات الأساسية لأهالي القرية من تمهيد طرق وبناء مساكن وذلك ضمن محور سكن كريم، وكذلك دعم المزارعين بمشروعات زراعية وحيوانية.

وتم الانتهاء من تطوير ورفع كفاءة المدرسة الابتدائية والإعدادية بالقرية وإنشاء مكتب بريد، كما جار الانتهاء من إنشاء مجمع الخدمات الحكومية، وإنشاء وحدة إسعاف، وتطوير ورفع كفاءة مركز الشباب.