ستوديو : تعليق مبروك عطية على تشييع جثمان وسط زغاريد النساء وتصفيق الرجال (طباعة)
تعليق مبروك عطية على تشييع جثمان وسط زغاريد النساء وتصفيق الرجال
آخر تحديث: الخميس 24/06/2021 12:30 ص أحلام عبدالرحمن

علق الدكتور مبروك عطية الأستاذ بجامعة الأزهر، على تشييع جثمان أحد شيوخ الصوفية في البحيرة وسط زغاريد النساء وتصفيق الرجال.

وقال مبروك عطية خلال خلال لقائه مع الإعلامي شريف عامر في برنامج "يحدث في مصر" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر": "أدعو كل من شارك في تشييع هذه الجنازة أن يستغفر الله وأن يتوب إليه من هذا الصنيع الذي لم يرد في كتاب ولا سنة".

وأضاف مبروك عطية: "للموت حرمته ووقاره وسكونه وجماله، وأيًا ما كان الميت من الصالحين والطيبين، محدش أفضل من الصحابة، ولم يدفن أحد من الصحابة وسط زغاريد".

وأردف:"الجنازة تشيع بسكون ووقار وحزن، نقول إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن ولا نقول إلا ما يرضي ربنا، والزغاريد دي قوالة، فهل يرضي ربنا الزغاريد؟".

وأوضح مبروك عطية، أن النعش لا يموج ويجري، وإنما من يحمله هو من يموج ويجري، مردفًا:"بلاش بدع وتأليف".

وختم: "الموت له جلاله، المشي في الجنائز لا يستصاغ فيه الكلام، ولا به تهليل ولا رفع صوت بتكبير ولا المهرجانات اللي إحنا من عشقها".